آخـــر مـــا حـــرر

توجهات فكرية تغلق الأفق

السلام عليكم اصدقاء مدونة حقيقة الاحرار
إن القوى الثورية  اليوم على مختلف أشكاها تبدو متأثرة  بتوجهات حزبية وفكرية تخدم إيران وروسيا من بعيد أو قريب وهي :
١-التوجه اليســاري: وهو التوجه المنحاز إلى روسيا ، روسيا التي تدعم النظام المجرم بلا حدود  ، ولقد  تربى أصحاب هذا الاتجاه على عدو واحد لا يعرفون غيره هو الغرب بزعامة أمريكا .
٢-التوجه الإخواني  ومعه حزب التحرير : وهو التوجه الإسلامي الذي يميل إلى إيران  ويتفق معها في الشعار المزيف ( الموت لأمريكا ) وفي معاداة الشيطان الأكبر وهو في هذه الحالة أمريكا أيضاً .
٣-التوجه القومــي :وهو التوجه الذي يرى أن في الوطن العربي الكبير قضية محورية واحدة وعدواً واحداً هو إسرائيل وتدعمه أيضاً أمريكا ، ويستصعبون تصور أن في هذا الوطن من هو أعدى من إسرائيل و أمريكا ، فهم يبنون حلولهم على هذا التصور.
 ٤-توجه القاعدة : إن فكر القاعدة قائم على مبدأ  استهداف المصالح الأمريكية في كل مكان مما يخلط الأوراق  في ثورة انقسم العالم فيها انقساما مغايرا للانقسام التقليدي السابق الذي أحدثته القضية الفلسطينية. 
وهكذا : فقد باتت مجمل التوجهات الفكرية في الثورة  تسد الأفق السياسي الغربي الفسيح أمام الشعب السوري ، حيث لم يبق في الأفق أصلح من التوجه غرباً لطلب المساعدة ، ونحن نعلم أن لهذا التوجه  ثمناً لكنه أقل  بكثير من ثمن الارتهان لإيران وروسيا اللتين تبغيان سلب البلاد والعباد .

ليست هناك تعليقات