آخـــر مـــا حـــرر

عذر الرقاصة أن الأرض مائلة


كم كان مثيرا للغضب ما كان يصدر من أجوبة رجال المعارضة المحسوبين على الثورة عسكرياً أو سياسياً عندما كان يوجه النقد إليهم بالتفرق حيث كانوا يقولون:
1. لا يوجد معارضة موحدة في العالم في مغالطة صارخة لأصول العمل الثوري.
2. أو يقولون: ها نحن قد اتحدنا على إسقاط النظام.
3. أو يقولون: إن تفرق المعارضة هو شكل من أشكال الممارسة الديمقراطية.
4. أو يقولون: إن القوى الخارجية هي التي فرقت المعارضة.
5. ومن المضحك أن يقول البعض: إن نقص الدعم المالي للمعارضة هو سبب الفرقة.
والحقيقة : لاعذر لأحد بالتخلف عن وحدة الصفوف.. فلدينا من العوامل ما هو كفيل بتوحيد الثلج مع النار.. لكن «عذر الرقاصة هو أن الأرض مائلة».

ليست هناك تعليقات